عاجل
This content is not available in your region

ساسة في الجزائر ينتقدون نتائج الإنتخابات التشريعية

ساسة في الجزائر ينتقدون نتائج الإنتخابات التشريعية
حجم النص Aa Aa

الأحزاب الإسلامية في الجزائر، لم تقبل بهزيمتها في الإنتخابات التشريعية الأخيرة، اذ تحدثت عن تلاعب بنتائجها امام فوز ساحق لحزب جبهة التحرير الحاكم.

من ناحيته، انتقد حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض، المخالفات العديدة التي سجلت خلال هذه الإنتخابات.

علي العسكري – الأمين العام لجبهة القوى الاشتراكية
“المشكلة هي ان الناخبين لم يجدوا أسماءهم في السجلات، كما ألغيت بعض مكاتب الإقتراع، لذلك كان هناك الكثير من الضغط على الناخبين حتى يصوتوا، ما اثر بطريقة او بأخرى في النتائج… نعرف جيدا كيفية وصول النواب الى البرلمان، فأولئك الذين يستخدمون الأموال القذرة غالبا ما يكونون هناك، هذا البرلمان هو مكان لعقد الصفقات اكثر مما هو مكان لسن القوانين، وضمان حقوق الجزائريين.”

يورونيوز: الاحزاب الاسلامية المعتدلة المرتبطة بالسلطة، لم تحقق فوزا في هذه الإنتخابات ، هل تعتقدون انه تم إسكاتها؟

علي العسكري – الأمين العام لجبهة القوى الاشتراكية “الاسلاميون في الجزائر ليسوا الحل اليوم… فبعد العشرية السوداء التي عانينا خلالها كثيرا، لم يؤد العنف الى نتيجة ايجابية، بل ادى الى تفشي الفقر الذي يعاني منه نصف الجزائريين تقريبا. هناك ايضا تهديد خارجي، هناك مثال ليبيا، ومالي ومنطقة الساحل، السلطة التي تستند الى العنف مصيرها الفشل، وهو ما حصل لإسلاميي الجزائر، لقد فشلوا…”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox