لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تنافس على كسب اصوات الناخبين في مصر

 محادثة
تنافس على كسب اصوات الناخبين في مصر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

استعدادا للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة في مصر الشهر المقبل، يسعى مرشحا تلك الانتخابات الى توسيع قاعدة تأييدهما، في وقت توقعت النتائج شبه النهائية فوز مرشح حزب الحرية والعدالة محمد مرسي بالمرتبة الأولى، فيما آلت المرتبة الثانية الى آخر رئيس وزراء في عهد مبارك أحمد شفيق، الذي عمل على تصحيح صورته، باعتباره من فلول النظام السابق، وحاول استمالة شباب الثورة.

أحمد شفيق – مرشح للرئاسة
“كما قلت أنا أمد يدي الى كل المصريين، أقبل الحوار مع كل السياسيين من كل التيارات، في الوقت نفسه، أصر على التحالف مع الشعب، وأدعوكم جميعا الى أن نعقد الصفقات مع الناس، لا نسعى لحكم من أجل سلطة”.

من جانبهم شن حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي للاخوان المسلمين حملة ضد شفيق، داعيا الى الاتحاد خلف مرشحه محمد مرسي في الجولة الثانية، حماية للثورة كما يقول.

من جانب آخر أعلن المرشح الناصري القومي حمدين صباحي، الذي حل ثالثا بحسب النتائج الأولية، تقديم شكوى الى اللجنة الانتخابية بسبب تجاوزات، قد تكون أثرت في نتائج الجولة الأولى، التي يتوقع أن تعلن رسميا بعد يوم غد الثلاثاء.