عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التخوف من خروج اليونان من منطقة اليورو يتراجع نسبيا

محادثة
التخوف من خروج اليونان من منطقة اليورو يتراجع نسبيا
حجم النص Aa Aa

التخوف من خروج اليونان من منطقة اليورو بدأ يتراجع نسبيا، بعد ان أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة ان للمحافظين حظوظا جيدة في الإنتخابات التشريعية المقررة في السابع عشر من حزيران/ يونيو المقبل، ولكن، يبقى عليهم التحالف مع احزاب أخرى لتشكيل حكومة إئتلافية… الأسواق المالية تأثرت بدورها بهذه الإستطلاعات وسجلت ارتفاعا عند الإفتتاح بداية هذا الأسبوع…

زعيم حزب الديمقراطية الجديدة، انطونيس ساماراس، المؤيد لخطة التقشف، يقول بهذا الخصوص:” إذا رفضت اليونان اتفاق الإنقاذ، سوف تظل معزولة دوليا لسنوات عديدة، وسوف يتم استغلالها من كل جانب… لن يكون هناك أغذية أوأدوية أو بنزين، وسوف نعاني من انقطاع التيار الكهربائي المستمر.”

من جانب آخر، اثارت تصريحات المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد حول وجوب تسديد اليونانيين لضرائبهم، احتجاجات كثيرة في اليونان حيث تحدث زعيم حزب الباسوك الاشتراكي ايفانغيلوس فينيزيلوس عن شعب تعرض “للاهانة” إذ يقول:“بالنظرإلى نبرة السيدة لاغارد، قلت إنها نبرة غير مقبولة وهجومية. ولقد حدثت الكثير من ردود الافعال على شبكة الانترنت واضطرت السيدة لاغارد لمراجعة تصريحاتها. انا سعيد لذلك لانها وضعت في الحسبان ردود افعال شعب فخورببلده.”

لاغارد حاولت التخفيف من حدة تصريحاتها، عندما اكدت عبر صفحتها على الفايس بوك على تعاطفها الشديد مع اليونانيين الذين يمرون بأزمة إقتصادية خانقة