لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مجزرة جديدة في سورية خلال تظاهرات جمعة "النفير العام"

مجزرة جديدة في سورية خلال تظاهرات جمعة "النفير العام"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

22 قتيلا على الأقل لقوا حتفهم على يد القوات الحكومية السورية خلال تظاهرات “جمعة الاستعداد للنفير العام“التي عرفت مشاركة الاف المتظاهرين في مختلف مناطق البلاد.

وتعرضت معظم المظاهرات الى اطلاق النار ما تسبب في اصابة العشرات خاصة في مهد الانتفاضة المستمرة منذ 16 شهرا.

رئيس بعثة المراقبين الدوليين الى سوريا الجنرال روبرت مود عبر أن تصاعد وتيرة العنف حاليا في سورية تسبب في فشل المراقبين في التحقق من مواصلة الحوار بين الأطراف المختلفة.

:“تصاعد العنف في سورية يمنعنا الآن من المراقبة والتحقق وتنفيذ العمل الميداني، لم يعد بإمكاننا إجراء مشاورات وتحقيق الاستقرار في حالات معينة.”

وشهدت مدينة درعا جنوب البلاد مجزرة جديدة بلغت حصيلتها 25 شخصاً، معظمهم من النساء والأطفال، فيما واصلت قوات النظام محاولتها للسيطرة على أحياء في حمص وسط سورية بقصفها ومحاولتها السيطرة على أحياء الخالدية وجورة الشياح كما وقعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في كفر سوسة بدمشق.