لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اختيار وزير داخلية برلوسكوني سابقا لزعامة حزب رابطة الشمال

اختيار وزير داخلية برلوسكوني سابقا لزعامة حزب رابطة الشمال
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رابطة الشمال الحزب اليميني المتطرف في ايطاليا إختار وزير الداخلية السابق في عهد برلوسكوني روبرتو ماروني كرئيس له .

انتخاب يأتي في ظل تفاقم موجة هجرة الشركات لمنطقة الشمال التي تعتبر الرافعة الإقتصادية للبلاد.
رئيس منطقة البيي مون، وعضو رابطة الشمال، روبرتو كوتا يؤكد أن سبب مغادرة الشركات للمنطقة يعود للضريبة المفروضة عليها، ما يعلل مطالبة الحزب بحكومة فيدرالية.

لكن الأزمة تطال أيضا الحزب فــ” اومبرتو بوسي” أرغم على الإستقالة في شهر نيسان ليتولى مسؤوليات فخرية بإنتظار المؤتمر العام، ولكن ماروني وعد بالعمل على الحفاظ على وحدة الحزب الذي تنهشه الإنشقاقات الداخلية، وأكد على معارضته الشديدة لحكومة مونتي التقنية.

كما عمد الى تلطيف خطاب مؤيديه المتشددين المطالبين بالعودة الى الخطاب الإنفصالي الذي رفعه في التسعينيات.

ريكاردو كوتا يقول:
“ اليوم الحكومة المركزية غير قادرة على تقديم الجواب، وإن كان الحل يأتي من المناطق المحلية، فعلى الحكومة المركزية قبولها. فأنا لدي سؤال لماذا يكون المستثمرين في منطقة الشمال مختلفين عن زملائهم في منطقة بافاريا بافاريا هي في قلب أوروبا، وتتمتع بنظام ضرائبي يحمي مصالحها ومصالح شركاتها، وهذا هو الصواب بالنسبة لنا”.

ورابطة الشمال يعتبر الحزب المعارض الأقوى في البرلمان الإيطالي، ويأمل بأن يوفر له الإمتعاض الشعبي من الإصلاحات التي يقوم بها رئيس الوزراء ماريو مونتي الحظ لحزبه للفوز بالإنتخابات العام المقبل .

وعبر ماروني عن ثقته بإستعادة الثقة الشعبية وكسب الناخبين الذين لا يصوتون عادة للحزب الذي فقد في الآونة الأخيرة عشرة بالمئة من شعبيته .