عاجل
This content is not available in your region

أكثر من مائتي قتيل في سوريا خلال يوم واحد

أكثر من مائتي قتيل في سوريا خلال يوم واحد
حجم النص Aa Aa

حوالي مائتين وخمسين قتيلا في سوريا، عدد المدنيين منهم يفوق المائة، تلك هي حصيلة الاشتباكات التي استمرت عنيفة في العاصمة السورية دمشق، وأنحاء مختلفة من البلاد، بين عناصر الجيش السوري الحر والقوات النظامية التي استعملت المدفعية والمروحيات لقصف مواقع، ردا على اغتيال أقرب المسؤولين الأمنيين للرئيس السوري بشار الأسد يوم الاربعاء، اثر تفجير مقر الأمن القومي.

وسقط قتلى يوم الخميس خاصة في دمشق وحلب ودرعا، وحمص وادلب وحماه ودير الزور.

عديد الأهالي يخشون من تصاعد أعمال العنف، ما دفع بنحو عشرين ألف شخص منهم الى اللجوء الى لبنان، فيما غادر آلاف العراقيين سوريا باتجاه بلدهم.

وسيطر الجيش الحر على جميع المنافذ الحدودية الواقعة بين العراق وسوريا، بما فيها معبر البوكمال الواقع في محافظة الأنبار الغربية، ما دفع بالعراق الى اغلاق حدوده مع سوريا، كما سيطر مقاتلو الجيش الحر على معبر جرابلس الحدودي مع تركيا.

الى ذلك قال الجيش الحر إنه حرر مدينة عزاز شمالي محافظة حلب على الحدود التركية.

وكان الاسد تأخر ظهوره الاعلامي خلال الأربع وعشرين ساعة التي أعقبت الهجوم على مقر الأمن القومي، الا أنه ظهر بعد ذلك عبر التلفزيون، أثناء آداء وزير الدفاع الجديد اليمين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox