لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ألمانيا تتخوف من فقدان تصنيفها بسبب أزمة الديون

ألمانيا تتخوف من فقدان تصنيفها بسبب أزمة الديون
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

المخاوف بشأن الوضع المالي في منطقة اليورو انتشر حتى الى ألمانيا صاحبة أقوى اقتصاد في أوروبا اذ من المحتمل أن تفقد تصنيفها الأعلى A A A الذي يعكس مكانتها المالية.وذلك بعدما خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من “مستقرة” الى “سلبية” توقعاتها للدين العام لكل من ألمانيا وهولندا ولوكسمبورغ بسبب الغموض المتزايد حول كيفية الخروج من أزمة الدين في منطقة اليورو.وزارة المالية الألمانية ردت على الفور في بيان أكدت فيه أن برلين ستبقى “مركز استقرار” في منطقة اليورو.المحلل المالي مايك انغرام:“أسواق الائتمان تعني بالتأكيد أن الديون السيادية الألمانية هي في الواقع أكثر خطورة بطبيعتها،نظرا للروابط التجارية والمالية فألمانيا داخل منطقة يورو هشة،وغير مستقرة.” وفتحت بورصة فرانكفورت في بداية تعاملات هذا الثلاثاء على ارتفاع طفيف بنسبة 0.02% مؤكدة أنها لم تتأثر من أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو وأنباء قوية عن خروج محتمل لليونان من المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

ورغم مخاوف المتعاملين في بورصة فرانكفورت ارتفع مؤشر الأسهم الألمانية الرئيسي داكس ليستقر عند مستوى 6.420,82 نقطة.