عاجل
This content is not available in your region

لعب الدببة القطنية تتسبب في أزمة ديبلوماسية بين بيلاروسيا وليتوانيا

محادثة
لعب الدببة القطنية تتسبب في أزمة ديبلوماسية بين بيلاروسيا وليتوانيا
حجم النص Aa Aa

تحولت أنشطة معارضين للنظام قاموا بتوزيع دببة تدي القطنية في شوارع العاصمة البيلاروسية مينسك الى ازمة ديبلوماسية حيث طالب الرئيس الكسندر لوكاتشنكو الجارة ليتوانيا بتقديم ايضاحات لبلاده اثر سماحها لناشطين سويديين متضامنين مع المعارضة البلاروسية بالقاء حوالي 800 من هذه الدببة القطنية من طائرة استقلوها للغرض.
وقال لوكاتشنكو :“انها فضيحة بكل المقاييس. هذا يمثل انتهاكا للمعاهدات المبرمة بين البلدين. على ليتوانيا ان تقدم ايضاحات حول سماحها باختراق حدودنا انطلاقا من مجالها الجوي وهي ستدفع ثمن ذلك غاليا.”
ما اثار غضب لوكاتشنكو هو قيام هؤلاء الناشطين اوائل شهر يوليو الماضي بالقاء المئات من هذه الدببة القطنية فوق العاصمة مينسك. وهي لعب اطفال كتبت عليها رسائل تضامن مع المعارضة البيلاروسية ومع نشطاء حقوق الانسان.
السلطات البيلاروسية لم تكتف بذلك حيث قامت بالقاء القبض على صحافيين سويديين بتهمة التقاط صور في شوارع مينسك وحكمت عليهما بدفع غرامة مالية. الصحفيان كانا يمسكان باحدى هذه اللعب اثناء التقاطهما لبعض الصور وقد تحولا الى بيلاروسيا لحشد الدعم لاثنين من المعارضين البيلاروس يقبعان حاليا في السجن.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox