عاجل
This content is not available in your region

استمرار القصف على حي صلاح الدين في حلب

محادثة
استمرار القصف على حي صلاح الدين في حلب
حجم النص Aa Aa

الجيش السوري الحر يؤكد أن انسحابه من حي صلاح الدين في حلب ليس إلا انسحابا تكتيكيا وأنه سيعمد إلى فتح جبهة قتالية ثانية في المنطقة، يحدث هذا في الوقت التي تحدثت فيه أنباء عن سيطرة قوات بشار الأسد لكافة مناطق هذا الحي الإستراتيجي.
وكان الجيش النظامي قد كثف من قصفه الجوي على الحي لإخلائه نهائيا من جيوب المقاومة الموجودة فيه، قصف أدى إلى سقوط العشرات من القتلى.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، جدد وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ دعم بلاده للمعارضة السورية وقال:“المساعدة التي نقدمها للمعارضة تتمثل في معدات للاتصال حتي يتمكن الناشطون السياسيون من كسر الحظر والاتصال بالعالم الخارجي، هذه المساعدة تشمل على سبيل المثال الهواتف النقالة وأجهزة البث اللاسلكية التي يمكنهم استخدامها لإبلاغ المدنيين بالهجمات الوشيكة من قبل الجيش النظامي”

وفي ادلب، قام الجيش الحر بالسيطرة على أحد أكبر المواقع العسكرية في بلدة كفرنبل بعد اشتباكات عنيفة استمرت لخمسة أيام. قوات المعارضة وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، قامت بالاستيلاء على مجموعة من الدبابات والعربات المدرعة بالإضافة إلى اعتقال العديد من جنود النظام من بينهم ضابط.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox