عاجل
This content is not available in your region

هدوء حذر في مدينة سيدي بوزيد بعد يوم من الصدامات بين المحتجين وقوات الأمن

محادثة
هدوء حذر في مدينة سيدي بوزيد بعد يوم من الصدامات بين المحتجين وقوات الأمن
حجم النص Aa Aa

مدينة سيدي بوزيد التونسية تعيش على وقع إحتجاجات ومظاهرات ضد الحكومة التي يهيمن عليها حزب النهضة الإسلامي. المتظاهرون نددوا بعدم تلبية حكومة بلادهم لمطالبهم المتمثلة في تحسين أوضاعهم المعيشية وتوفير مناصب الشغل. مدينة سيدي بوزيد تقع وسط الجمهورية التونسية وتعتبر مهد الثورة التي أدت الى سقوط نظام زين العابدين بن علي.

من جهة أخرى إجتمع متظاهرون الخميس في العاصمة التونسية أمام مقر المجلس التأسيسي احتجاجا على قمع الشرطة للمتظاهرين في سيدي بوزيد وعلى ما اعتبروه تضييقا من الحكومة على الحريات العامة وتهديدا لحرية المرأة التي تحظى بواقع متقدم في العالم العربي.

المتظاهرون في سيدي بوزيد قاموا ليل الخميس بإغلاق الطرقات ورشق قوات الأمن بالحجارة التي بدورها أطلقت عيارات مطاطية وقنابل مسيلة للدموع لتفريق هذه المظاهرات. الإحتجاجات أدت الى إصابة خمسة بجروح وإعتقال الشرطة التونسية للعشرات من المتظاهرين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox