عاجل
This content is not available in your region

الإكوادور تحاول كسب دعم لاتيني في منح أسانج ممرا أمنا

الإكوادور تحاول كسب دعم لاتيني في منح أسانج ممرا أمنا
حجم النص Aa Aa

مصير مجهول ينتظر مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج اللاجئ العالق، في سفارة الاكوادور بلندن، على الرغم من منحه اللجوء السياسي من قبل كيتو. فيما تواصلت المشاورات الدبلوماسية الجمعة لايجاد حل لقضية لا تزال تتفاعل وتتسع سياسيا ودبلوماسيا. أنصار أسانج يأملون بمنحه ممرا آمنا إلى الإكوادور.
الناطق باسم ويكيليكس كريستيان هرافسون يقول:
“آمل أن تغير السلطات البريطانية موقفها وأن تمنحه (أسانج) ممرا آمنا، أتمنى أن يعودوا إلى رشدهم بطريقة يدركون بها أن الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به هو أن يعطيه هذا الممر للوصول إلى الاكوادور”

وفي أول تصريح له بعد منح أسانج حق اللجوء السياسي في بلاده قال رئيس الاكوادور رافاييل كوريا الجمعة :“يمكن أن يبقى جوليان أسانج في سفارتنا إلى ما لا نهاية. الجرائم الجنسية المزعومة التي يجري التحقيق بها في السويد، قد لا تحسب جرائم هنا، الأمور تبقى نسبية، العلاقة معه كانت بالتوافق وعلى مدى أشهر”

ويقوم حوالى عشرين شرطيا بريطانيا بحراسة مداخل المبنى الذي يضم البعثة الاكوادورية فيما دعت الإكوادور إلى اجتماع لإتحلد دول أمريكا الجنوبية لكسب دعم أمام التصلب البريطاني.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox