لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الإفراج المشروط عن الزوجة السابقة لقاتل الأطفال المدان في بلجيكا

 محادثة
الإفراج المشروط عن الزوجة السابقة لقاتل الأطفال المدان في بلجيكا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

محكمة استئناف بلجيكية قضت أمس بالإفراج المبكر و المشروط عن ميشيل مارتن، الزوجة السابقة و شريكة قاتل الأطفال المدان مارك دوترو .

و رفضت المحكمة الاستئناف المقدم من عائلات الضحايا، لأنه لا يمكنهم أن يكونوا طرفا في الإجراءات القانونية وفقا للقواعد الحالية.

عائلات الضحايا أعلنت أنهم لن يستسلموا، حيث ينوي بعضهم اللجوء إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ بفرنسا.

و أثارت القضية غضبا شعبيا، و احتجاجات واسعة، فضلا عن مناقشة حامية بشأن الحاجة إلى إصلاحات قضائية في بلجيكا.

هذا و قد وافق دير للراهبات في مدينة مالون البلجيكية على استقبالها.

إحدى ساكنات المدينة تقول: “ أعرف مالون منذ طفولتي. جميع عائلتي من هنا. أولادي يدرسون هنا أيضا. و نحن خائفون مما سيحدث معهم عندما يذهبون إلى المدرسة. شكرا، شكرا للعدالة”

و قضت ميشيل مارتن ستة عشر عاما من عقوبة بالسجن ثلاثين عاما، لمساعدتها زوجها السابق، الذي اختطف ست فتيات في تسعينيات القرن الماضي و اغتصبهن و حبسهن في قبو يشبه الزنزانة، إذ توفيت أربع منهن.