عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفيلم الفرنسي "بعد مايو" و الياباني "أوتاج بييوند" في مهرجان البندقية .

محادثة
الفيلم الفرنسي "بعد مايو" و الياباني "أوتاج بييوند" في مهرجان البندقية .
حجم النص Aa Aa

وصل فريق الفيلم الفرنسي “ بعد مايو” “الى مهرجان البندقية
تدور أحداث فيلم المخرج السينمائي الفرنسي أوليفييه أساياس حول مجموعة من الشباب الباريسي بعد احتجاجات مايو من العام الف و تسع مئة و ستة ثمانين .

في أوائل السبعينات و في ضاحية باريس . يعيش طالب شاب يدعى “جيل” و مجموعة من زملائه حالة تمزق بين الوضع السياسي الراهن و تطلعاتهم الشخصية . من أعمال أوليفيي كاساييس أيضا فيلم “الماء البارد” و شريط تلفزي عن حياة الارهابي “ راميخيز سانشيز “ . و يقول أساياس:

“في السيعينات ظن العديد أنه سيكون هنالك ثورة، و انها اكيد سوف تحدث ربما بين ستة أو ربما في سنتين .و اليوم فقد الناس ثقتهم في المستقبل. “

يعرض فيلم “بعد مايو” في فرنسا في الرابع عشر من تشرين الاول . الفيلم الثاني في المسابقة هو الفيلم الياباني “ اوتراج بييوند” للمخرج “ تاكاشي كيتانو “ . بعد سنتين من تصوير فيلم “اوتراج“اي سنة الفين و عشرة عن حرب عصابة“يوكازاك”. يعود المخرج بفيلم جديد و يدعى بكل بساطة “ اوتراج بييوند“و هو عبارة عن بقية لاحداث فيلمه الاول عن عالم المافيا “بييوند” . و يقول المخرج كيتانو:

“ من المفروض ان يكون الفيلم ممتع لذلك عندما صورت الفيلم عن حياة “اوساكا” تحدثت عن العلاقة الطيبة التي تجمه بالشرطة . و أظن ان مثل هذه العلاقة موجودة في جميع انحاء العالم .”

تتطور الاحداث خلال الفيلم فعائلة “سانو” المجرمة اصبحت أكبر و أعضاء جدد أمسكو بزمام الامور و تناسو من كانوا قبلهم .

“اوتاج بييوند “ فيلم يأخذنا الى عالم الرجال بين مافيا و شرطة . يسود العنف في كثير من لقطات الفيلم على المستويين النفسي و الجسدي . و قد أعلن المخرج اليابني “تاكاشي كيتانو “ عن مواصلة أحداث القصة من خلال سيناريو ثالث .