عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة موسكو تنظر في الطعن المقدم من قبل عضوات فرقة بوسي ريوت

محادثة
محكمة موسكو تنظر في الطعن المقدم من قبل عضوات فرقة بوسي ريوت
حجم النص Aa Aa

بدأت محكمة موسكو اليوم في النظر في الطعن المقدم من عضوات فرقة بوسي ريوت الموسيقية، بحق الحكم الصادر ضدهن بالسجن لمدة عامين و ذلك بعد إدانتهن بالتحريض على الكراهية الدينية بعد أدائهن لأغنية ناقدة داخل كنيسة أرثوذكسية انتقدن من خلالها سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
 
 
و جرت المحاكمة وسط تواجد أمني مكثف داخل المحكمة و في محيطها، في ظل حضور عشرات المحتجين إلى مكان انعقادها احتجاجاً على الحكم الصادر بحق الفتيات الثلاث.
 
أحد الداعمين لفرقة بوسي ريوت يقول:
“ لقد شعرت بالصدمة، انا لا أطلب أي شيئ، لكني أتيت هنا لأعبر عن صدمتي، من انزلاق القانون في بلادنا، إلى متاهة الدين، ونصل إلى مرحلة عدم التحقق من الكذب، أنا لست متدنياً، لكني أعرف أن الرسل جميعهم، وقفوا مع الحقيقة، وانا أشعر بأرواحهم، لكن بعض الشخصيات الدينية مليئة بالكذب، يريدون المال والسلطة فقط”.
 
 
و رغم الانتقادات الدولية التي عبرت عنها العديد من منظمات حقوق الانسان بشأن الحكم الصادر ضد الفتيات الثلاث إلى أن السلطات الروسية مازالت تعتبر القضية تعدياً على مشاعر المؤمنين وإثارة للفتنة الداخلية.