عاجل

الرئيس الموريتاني يُنقَل إلى باريس لتلقي "علاج مُكمِّل"

الرئيس الموريتاني يُنقَل إلى باريس لتلقي "علاج مُكمِّل"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي أصيب بطلقات نارية مساء السبت في ظروف ما زالت غامضة يصل العاصمة الفرنسية باريس من أجل تلقي “علاج مُكمِّل” على حد قول مصدر أمني موريتاني شدد على أن الرئيس أُجريتْ له عملية جراحية ناجحة في نواكشوط وأن حياتَه ليست في خطر.

محمد ولد عبد العزيز نُقل إلى باريس على متن طائرة مجهزة بالمعدات الطبية صباح الأحد.

مصادر إعلامية موريتانية أكدت أن الأطباء المحليين نجحوا خلال عملية جراحية معقدة في إخراج رصاصتين من جسد الرئيس إحداهما قريبة من القلب والثانية من الخاصرة .

ما تعرض له ولد عبد العزيز مجرد “إصابات طفيفة” بطلقات نارية “عن طريق الخطأ” تقول الرواية الرسمية التي لم تقنع كثيرا الرأي العام الموريتاني والدولي الذي يميل إلى الاعتقاد أنها محاولة اغتيال.

الجنرال محمد ولد عبد العزيز وصل إلى السلطة في بلاده بانقلاب عسكري عام 2008م قبل انتخابه رئيسا في العام الموالي.

ما أصاب الرئيس الموريتاني مساء السبت يأتي أيضا في ظروف متوترة في منطقة جنوب الصحراء بسبب الوضع السياسي – الأمني في مالي والتحضيرات الجارية لتمهيد الطريق لتدخل عسكري في هذا البلد بتزكية من الأمم المتحدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox