عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضجة كبيرة في ايطاليا بسبب الحكم الصادر بحق ستة علماء ومسؤول سابق في الحكومة

Access to the comments محادثة
ضجة كبيرة في ايطاليا بسبب الحكم الصادر بحق ستة علماء ومسؤول سابق في الحكومة
حجم النص Aa Aa

ضجة كبيرة في الأوساط العلمية عقب اصدار محكمة إيطالية حكما بالسجن لمدة ست سنوات بحق ستة علماء إيطاليين ومسؤول سابق في الحكومة بتهمة القتل الخطأ بسبب تعاملهم مع الزلزال الذي ضرب مدينة لاكويلا العام 2009 والفشل في تنبيه السكان المحليين بإنذار مبكر من امكانية وقوع مخاطر قد تهدد حياتهم وممتلكاتهم.

يقول هذا الرجل:“فكرتي هي أنه أمر مبالغ فيه لأن الحدث لا يمكن التنبؤ به.وكخبير لا بد لي من القول بأن الخبراء كان بامكانهم فعل المزيد.”

وتضيف هذه السيدة:“أعتقد أنه حكم سيء للغاية.في نظري أنه إذا كانت الرسالة تقول بأن العلماء عليهم التنبؤ بالضرر والموت فبالتالي سيتوقفون عن العمل بوضوح وشفافية.”

الزلزال وقع في السادس من نيسان أبريل من العام 2009 مخلفا أكثر من 300 قتيل وعشرات الاف المشردين.

النيابة العامة طالبت في أواخر أيلول سبتمبر انزال عقوبة السجن أربع سنوات بالأعضاء السبعة للجنة وهم ستة من خبراء الهزات الأرضية ونائب مدير الدفاع المدني.