عاجل
This content is not available in your region

ارتفاع جديد لنسبة البطالة في إسبانيا

محادثة
ارتفاع جديد لنسبة البطالة في إسبانيا
حجم النص Aa Aa

بنسبة اثنين فاصل سبعة في المائة، ارتفعت نسبة العاطلين عن العمل خلال شهر اكتوبر الماضي في اسبانيا، حيث يعاني حوالي خمسة ملايين شخص من البطالة، وهم يمثلون أكثر من خمسة وعشرين في المائة من عدد السكان الناشطين.

ويعد هذا الارتفاع الثالث على التوالي. وشهدت قطاعات الخدمات والفلاحة والصناعة ارتفاعا لنسبة البطالة، بينما تقلصت النسبة في قطاع البناء.

وتسعى حكومة “ماريانو راخوي” الى تخفيض عجزها العام الى مستوى تسعة فاصل أربع في المائة من الناتج القومي الخام في الفين وأحد عشر، الى اثنين فاصل ثمانية في ألفين وأربعة عشر، في وقت تطبق البلاد إجراءات تقشفية صارمة، من خلال تقليص النفقات العامة والرفع في الضرائب، وتسعى من خلاله توفير مائة وخمسين مليار يورو، محاولة تجنب اللجوء الى الحصول على مساعدات في اطار خطة انقاذ مالية من الاتحاد الأوروبي، وهو ما أدى الى موجة احتجاات واسعة في عديد المدن.

لكن اتباع هذه السياسة بحسب محللين سيؤجل من الانتعاشة الاقتصادية، وسيبقي البلاد في حالة من الركود العام لمقبل.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox