عاجل
This content is not available in your region

تراجع مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو يهدد نموها الإقتصادي

تراجع مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو يهدد نموها الإقتصادي
حجم النص Aa Aa

أزمة الديون ما زالت تهدد منطقة اليورو، فالشركات شهدت إنخفاضا كبيرا للطلب في شهر تشرين الأول/ أكتوبر و مؤشر مديري المشتريات كان دون التوقعات إذ بلغ خمسة وأربعين فاصلة سبعة وهو أدنى من خمسين، المؤشر الفاصل بين النمو الإقتصادي والإنكماش.

في حال لم يشهد المؤشر أي تحسن هذا الشهر والشهر المقبل، يرجح أن تشهد منطقة اليورو تراجعا إقتصاديا كبيرا في الربع المالي الرابع. ما يقلق المحللين هو احتمال دخول أكبر قوتين إقتصاديين في المنطقة بإنكماش إقتصادي، في فرنسا، بلغ مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات أربعة وأربعين فاصلة ستة، ما يشكل أدنى معدل منذ عام واحد، أما في ألمانيا، القوة الإقتصادية الأولى فقد بلغ أربعة وأربعين فاصلة ستة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox