عاجل
This content is not available in your region

تأرجح لآراء الناخبين الأمريكيين في انتخابات الرئاسة

تأرجح لآراء الناخبين الأمريكيين في انتخابات الرئاسة
حجم النص Aa Aa

شيكاغو هي معقل المرشح الديمقراطي “باراك أوباما” الذي كان له نشاط حيوي هنا وسط المجموعة المحلية في أواسط الثمانينات، وتحديدا في هذه الكنيسة.

وكانت شيكاغو صوتت لأوباما منذ أربع سنوات وربما تعيد الكرة في انتخابات الرئاسة الأمريكية الحالية، حتى وإن لم يتغير الوضع الاقتصادي كثيرا، لأن كثيرين يفخرون به كأول رئيس أمريكي أسود، ويقولون ان حركة أوباما للتغيير لن تنته إذا خسر أمام منافسه “ميت رومني”. ويقول القس ألفين لوف:

“لا تتعلق هذه الانتخابات بشخصه فقط، انه في مقدمة الحركة، التي لن تنته إن خسرنا معركة انتخابية، ونحن نعود من جديد للتنظم”.

أما آراء الناس في شيكاغو فهي متأرجحة، والتقارب الكبير المحتمل لنتائج السباق يجعل المؤيديدين مثل الخصوم غير قادرين على تقديم توقعات واضحة، بشأن هوية الرئيس المقبل. ويقول ناخب أمريكي:

“من الذي سيفوز؟ أعتقد أن التنافس سيكون حادا، وآمل أن يكون رومني”.

ويقول ناخب آخر:

“أنا متردد، لأنه على الصعيد الدولي إذا فاز رومني قد تتغير صورتنا في باقي أنحاء العالم، وفي الآن نفسه نحن نحتاج الى تنشيط الاقتصاد”.

من جانبه يقول موفد يورونيوز الى شيكاغو “شتيفان غروبه”:
“أخيرا جاء يوم الانتخابات بعد حملة انتخابية مريرة وطويلة. والآن يشتد الحماس عبر مختلف أنحاء البلاد، وما يخشاه الناس الآن هو أن التنافس حاد، وقد لا نعرف الفائز مساء اليوم”.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox