عاجل

سوزان رايس في مواجهة الجمهوريين لإقناعهم بتسميتها وزيرة للخارجية

سوزان رايس في مواجهة الجمهوريين لإقناعهم بتسميتها وزيرة للخارجية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

للرد على تساؤلاتهم بشأن هجوم 11 سبتمبر الماضي على مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي، وإقناعهم بتسميتها كوزيرة للخارجية خلفا لهيلاري كلينتون، عقدت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سوزان رايس أمس اجتماعا مطولا مع ثلاثة من كبار الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي.السيناتور، جون ماكين يعد من أبرز الجمهوريين المنتقدين لرايس، والذين أقسموا على عرقلة تعيينها المحتمل على رأس وزارة الخارجية الأمريكية. و صرح ماكين عقب الاجتماع قائلا: “ نحن منزعجون من الكثير من الإجابات التي تلقيناها من رايس، ومن الأسئلة التي لم نتلق اجابات عنها. لا ندري إن كانت السفيرة رايس جاهزة من أجل إعطاء الشعب الأمريكي وصفا سليما للأحداث التي وقعت في بنغازي “ وكانت رايس قد أعلنت في 16 أيلول/سبتمبر الماضي أن هجوم بنغازي “لم يكن بالضرورة اعتداء إرهابيا” بل كان نتيجة “تظاهرة عفوية انتهت بشكل سيء“، وهو ما أقرت الإدارة الأمريكية لاحقا بأنه تفسير خاطئ للأحداث.وأثار تصريحها غضب الجمهوريين الذين يشتبهون ضمنا بأن الإدارة حاولت اخفاء الطابع الإرهابي للهجوم لغايات سياسية.
وبعث حوالي مائة عضو في مجلس النواب الأمريكي رسالة إلى الرئيس أوباما، لثنيه عن تعيين سوزان رايس خلفا لهيلاري كلينتون على رأس وزارة الخارجية، معتبرين أنها ضللت الأمريكيين حول هجوم بنغازي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox