عاجل
This content is not available in your region

إسرائيل تواصل تجاهل الشرعية الدولية ببناء وحدات استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية

محادثة
إسرائيل تواصل تجاهل الشرعية الدولية ببناء وحدات استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية
حجم النص Aa Aa

اسرائيل تتجاهل مجددا الدعوات الدولية بوقف الاستيطان وتقرر بناء ثلاثة الاف وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية لتحول بذلك حل الدولتين الى سراب غير قابل للتحقيق على ارض الواقع.
الحكومة الاسرائيلية تهدف عبر بناء الوحدات الاستيطانية الجديدة الى فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها ووضع يدها على مزيد من الاراضي في القدس الشرقية التي احتلتها عام 1967.
هذه الخطوة الاستفزازية قوبلت باستياء كبير من طرف عدد من العواصم الغربية حيث قامت كل من لندن وباريس ومدريد وستوكهولم باستدعاء سفراء اسرائيل لديها للاحتجاج على مشروع بناء الوحدات الاستيطانية الجديدة.
وفيما تواصل اسرائيل سياسة الاستيطان لتحتل مزيدا من الاراضي العربية، عاد الرئيس محمود عباس الى الضفة الغربية قادما من نيويورك ليستقبل استقبال الابطال احتفالا بحصول فلسطين على مقعد دولة مراقبة غير عضو بالامم المتحدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox