عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قلق أوروبي إزاء قرار اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة

Access to the comments محادثة
قلق أوروبي إزاء قرار اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة
حجم النص Aa Aa

قلق أوروبي إزاء قرار اسرائيل المتعلق ببناء ثلاثة الاف وحدة سكنية استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية. اسرائيل التي تواصل في سياستها الاستيطانية تهدف الى فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها ووضع يدها على مزيد من الأراضي الفلسطينية.
بناء مستوطنات جديدة، الخطوة التي جاءت كرد عقابي على ترقية وضع فلسطين كدولة مراقب في الامم المتحدة، اثارت حفيظة المجموعة الدولية وقوبلت باستياء كبير من طرف بعض العواصم الاوروبية، حيث قامت لندن وباريس وستوكهولم باستدعاء سفراء اسرائيل لديها للاحتجاج على مشروع بناء المستوطنات.

وزير خارجية السويد من البرلمان الأوروبي كارل بيلدت صرح قائلا:“لقد قمنا باستدعاء سفير اسرائيل لإبلاغه وجهة نظرنا تجاه بناء مستوطنات جديدة ، نحن وشركاؤنا في الاتحاد الاوروبي سنتحدث بشان اتخاذ اجراءات اخرى ضد اسرائيل.”

اسرائيل التي اعتبرت أن حصول فلسطين على وضع دولة مراقب يعد خرقا صارخا للاتفاقيات الدولية، اكدت أنها ستواصل مشروعها الاستيطاني رغم الضغوطات الدولية.