لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مدينة غوما بجمهورية الكونغو الديمقراطية تعود إلى يد الجيش النظامي

مدينة غوما بجمهورية الكونغو الديمقراطية تعود إلى يد الجيش النظامي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

القوات النظامية لجمهورية الكونغو الديمقراطية تعود إلى غوما كبرى مدن شرق البلاد بعد يومين من انسحاب متمردي حركة (آم 23) الذين ينتظرون بدء المفاوضات مع الحكومة.فقد دخلت كتيبة من الجيش النظامي بعد ظهر أمس إلى عاصمة إقليم شمال كيفو الغني بالمناجم. وتوجهت على الفور إلى معسكر كاتيندو وهو أحد أحياء المدينة.وكانت كتيبة من الجيش النظامي تنتظر في مدينة ساكي، التي تبعد ثلاثين كيلومترا ضوءا أخضر للانتشار في غوما. وبررت السلطات الكونغولية الوقت الذي استغرقته عودة الأمور إلى نصابها بالتدابير اللوجستية الكبيرة من أجل هذه العودة. أحد المواطنين يقول: “ أنا سعيد لرؤية وحدات الجيش النظامي في المدينة. حركة “ آم 23” كانت تضايق الناس. لقد شهدت بأم عيني كيف قتلوا اثنين من المدنيين. آمل أن تعود المدينة إلى وضعها الطبيعي وكل شيء سيكون على ما يرام” واستأنفت الحياة دورتها في غوما. فقد فتحت المدارس والمتاجر والإدارات أبوابها. فيما لا تزال المصارف مقفلة، مما يمدد أزمة السيولة التي يواجهها السكان منذ حوالي أسبوعين.