عاجل

أمريكيون يقفون دقيقة حدادا على ارواح ضحايا مذبحة كونيكتيكت

أمريكيون يقفون دقيقة حدادا على ارواح ضحايا مذبحة كونيكتيكت
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سكان مدينة نيوتاون يقفون دقيقة حدادا بمناسبة مرور اسبوع على وقوع مأساة كونيكتيكت التي اوقعت 26 قتيلا بينهم عشرون طفلا في مدرسة ابتدائية.

الحادث البشع دفع شركة يوتا الامريكية إلى ابتكار حل غير تقليدي لمواجهة ظاهرة اعمال العنف المسلح ضد اطفال المدارس من خلال عرض حقيبة ظهر مضادة للرصاص يستطيع الاطفال حملها في أي مكان خارج المنزل.

ريش براند مسؤول في شركة يوتا الامريكية يقول: “الفكرة جائتنا بعد ما حدث في المدارس فالاطفال في حاجة إلى حماية ايضا”

وسائل الاعلام الامريكي اشارت إلى نسبة طلب كبيرة لشراء الحقيبة المضادة للرصاص رغم سعرها المرتفع والذي بلغ ما يقرب من 300 دولار.

مواطنة امريكية تقول: “ارغب في شرائها لانها توفر الحماية. اريد شراءها في المستقبل” واثارت مذبحة ولاية كونيكتيكت جدلا واسعا في اوساط الامريكيين حول قضية التعديل الثاني من الدستور والذي يتضمن حق الامريكيين في حمل السلاح.
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox