عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مأساة ملعب أبيدجان تثير جدلا في الصحافة وفي أوساط المواطنين

Access to the comments محادثة
مأساة ملعب أبيدجان تثير جدلا في الصحافة وفي أوساط المواطنين
حجم النص Aa Aa

الناس يتساءلون في كوت ديفوار كيف يمكن أن تحدث مأساة كالتي حدثت في ملعب كرة القدم في العاصمة الاقتصادية للبلاد أبيدجان ويموت 61 شخصا في الازدحام خلال الاحتفال بنهاية السنة وبكل هذه البساطة دون ردود فعل هامة من طرف السلطة.
لكن الصحافة تحمِّل المسؤولية مناصفة الحكومة والأولياء الذين سمحوا، برأيها، للمراهقين بالخروج ليلا إلى مكان شديد الازدحام والمخاطر عليهم وتطالب بعقوبات.

مواطن من أبيدجان يقول:

“يجب التحقيق في ما جرى ثم اتخاذ القرارات اللازمة. يجب تحديد المسؤوليات وتنفيذ عقوبات”.

صحف المعارضة تطالب أكثر من غيرها بعقوبات ضد المسؤولين عن مأساة ملعب أبيدجان التي كان من بين قتلاها ست عشرة مراهقة، فضلا عن حوالي خمسين جريحا. وتؤاخذ صحافة المعارضة على الحكومة عدمَ اتخاذها تدابير لتعزيز الأمن بمجرد الانتباه لعدم كفاية الإجراءات الأمنية المتخذة أمام السيل الهائل من الجمهور الذي جاء ليشارك في الاحتفال بنهاية السنة ومتابعة الألعاب النارية.