عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شيعة العالم يحيون أربعينية الحسين في كربلاء

Access to the comments محادثة
شيعة العالم يحيون أربعينية الحسين في كربلاء
حجم النص Aa Aa

وسط إجراءات أمنية مشددة تحسبا لأيِّ طارئ، يحيي الشيعة ذكرى أربعينية الحسين بن علي بن أبي طالب في مدينة كربلاء العراقية قادمين إليها من مختلف أرجاء العراق والبلدان المجاورة وحتى من دول أخرى، بعضهم جاء مشيا على الأقدام.

خمسة عشر مليون زائر يُتوقع مشاركتُهم في إحياء هذه الذكرى الأليمة لدى معتنقي المذهب الشيعي حيث تُمارَس فيها طقوس تعبِّر عن حزن عميق على مقتل حفيد رسول الإسلام والإمام الثالث في تراتيبية السلطة الروحية لدى الشيعة بعد الرسول وعلي بن أبي طالب.

الاحتفال بأربعينية الحسين يكتسي أهمية بالغة في إيران التي تتبع المذهب الشيعي كما تعبِّر عن ذلك هذه المرأة التي تقول:

“الإمام الحسين هو عُشقنا، هو عشق الدين، عشق القرآن والإسلام. يجب أن تبقى ذكراه ودمه المسفوك ماثلين في أذهاننا. كإيرانيين نحن نعشق الإمام الحسين”.

حوالي ستمائة الف من زوار كربلاء قدموا من ثلاثين دولة عبْر العالم، مما جعل الفنادق السبعمائة في مدينة كربلاء محجوزة بكاملها.

إحياء أربعينية الحسين هو إحياء لذكرى استعادة رأسه ودفنه في كربلاء بعد أن أفرجت عنه السلطة الأموية في دمشق مثلما أفرجت عن السبايا من عائلته.