عاجل

حرب فرنسا في مالي.. وإرتداداتها في الجزائر

حرب فرنسا في مالي.. وإرتداداتها في الجزائر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حقل غاز “عين أميناس” بولاية إيليزي الجزائرية، والذي يعد واحدا من أكبر حقول الغاز في الجزائر، كان فجر الأربعاء مسرحا لهجوم مسلح تبنته جماعة إسلامية مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.الهجوم أسفر عن مقتل بريطاني وجزائري وإصابة سبعة آخرين، بعد اشتباكات استغرقت قرابة ساعتين مع قوات الأمن الجزائرية.وأعلن المسلحون اختطاف إحدى وأربعين رهينة أجنبية، وطلبوا عشرين سيارة دفع رباعي، وممرا آمنا يوصل إلى الحدود المالية، كما هددوا بإعدام الرهائن إذا لم تستجب السلطات لمطالبهم.لكن وزير الداخلية الجزائري، دحو ولد قابلية أكد أن السلطات الجزائرية لن تستجيب لمطالب “الإرهابيين” ولن تتفاوض معهم.وقال الوزير الجزائري إن هناك نحو عشرين مسلحا، مضيفا أن قائدهم هو القائد الإرهابي الأعور مختار بلمختار، الذي نشطت قواته مؤخرا في شمال مالي. وطالب خاطفو الرهائن الغربيين في الجزائر فرنسا بوقف عملياتها العسكرية في مالي مقابل الحفاظ على سلامتهم.مطالب لم تلق أذانا صاغية لدى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الذي أكد أن قرار التدخل في مالي كان ضروريا، ويندرج في إطار الشرعية الدولية، موضحا أن بلاده ستدافع عن وحدة وسلامة أراضي مالي.وكانت الجزائر التي سمحت لفرنسا باستخدام مجالها الجوي لعبور المقاتلات الفرنسية المشاركة في العمليات العسكرية في مالي، أعلنت الإثنين إغلاق حدودها مع هذا البلد الجار، بعد أن عبرت عن دعمها للسلطات المالية في حربها على مجموعات إسلامية متطرفة احتلت منذ أكثر من تسعة أشهر شمال البلاد.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox