لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بدء المعركة البرية في مالي وقوات إفريقية في طريقها إلى ساحة الحرب

 محادثة
بدء المعركة البرية في مالي وقوات إفريقية في طريقها إلى ساحة الحرب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد أسبوع من بدء الحملة العسكرية الفرنسية على مواقع الجماعات المسلحة في شمال مالي، الذي سيطرت عليه في نيسان/أبريل 2012، اشتبكت القوات الفرنسية الخاصة والمالية أمس مع المتمردين الإسلاميين في بلدة ديابالي على بعد 400 كلم شمال العاصمة باماكو، والذين كانوا قد سيطروا عليها الإثنين، بعدما أجبرتهم المقاتلات الفرنسية على مغادرة معاقلهم في مدن رئيسة شمال البلاد. وتمثل هذه المواجهة العسكرية في بلدة ديابالي بوسط مالي، بداية المعركة البرية، التي قررت فرنسا خوضها، بالتزامن مع الضربات الجوية، لإبعاد خطر الإسلاميين المسلحين عن باماكو، بل وحتى طردهم من مالي، كما قال وزير الدفاع الفرنسي، الذي اعترف أمس بصعوبة الوضع على الأرض.وضع تطلب من باريس طلب المساعدة من دول غرب إفريقيا، التي اتخذت قرارها بارسال قوات لها إلى مالي، لمساعدة القوات الفرنسية والمالية في قتالها للجماعات الإسلامية المسلحة، التي يبدو أنها أكثر تنظيما وجاهزية للقتال مما كان يتوقع.وفي سياق متصل، أكد قائد جيش مالي، أمس، أن قوات دول غرب إفريقيا قد تبدأ في الانتشار في الأراضي المالية خلال الثماني والأربعين ساعة المقبلة.