عاجل

قرار شركة آرسيلور ميتال إلغاء 1300 وظيفة في بلجيكا يثير غضب العمال واحتجاجهم

قرار شركة آرسيلور ميتال إلغاء 1300 وظيفة في بلجيكا يثير غضب العمال واحتجاجهم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اشتباكات بين حوالي 200 عامل من عمال شركة آرسيلور ميتال وقوات الأمن في العاصمة البلجيكية بروكسيل على مقربة من مقر الحكومة التي كانت مجتمعة لبحث موضوع إغلاق جزء من وحدات منطقة لييج التابعة لهذه المؤسسة المتخصصة في تحويل الفولاذ.
قرار الإغلاق الذي أُعلٍن مؤخرا يهدد وظائف 1300 عامل، وهو ما يثير قلقهم ويدفعهم إلى الاحتجاج.

أحدهم يعبِّر عن انشغاله بإحباط ويقول في رده على توقعاته لِما سيحدث في المستقبل قائلا:

“لا أدري، ليس لديّ أيّة فكرة عمَّا سيحدث..أعتقد أن عدد المعنيين بالإغلاق كثير. الأمور تسير من سيِّء إلى أسوأ إذا لم نفعل شيئا..إذا لم نطرد آرسيلور ميتال من بلجيكا، لن أُفشي سراًّ إذا قلتُ إن كل الاحتمالات واردة وإن الباب سيُفتح لآخرين للحذو حذوها”.

المحتجون حاولوا اختراق الحواجز الأمنية للاقتراب من مقر الحكومة، مما أدى إلى الاشتباك بالحجارة والمفرقعات مع قوات الأمن التي منعتهم من التقدم.

وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز يبدو بدوره غاضبا عن شركة ىرسيلور ميتال حيث قال:

“الثقة تتراجع في السيد ميتال، لأن بعد العديد من الوعود والقرارات الكبيرة، أصبح من الصعب التحاور معه”.

أمام إصرار المحتجين على التقدم نحو مقر الحكومة لمطالبتها بتأميم آرسيلور ميتال ومحاولة آخرين سد الطرقات الرئيسية في العاصمة بروكسيل بالحواجز، استخدمت قوات الأمن خراطيم المياه لتفريقهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox