عاجل

جبهة الانقاذ الوطني المعارضة ترفض دعوة مرسي للحوار

جبهة الانقاذ الوطني المعارضة ترفض دعوة مرسي للحوار
حجم النص Aa Aa

جهاز الأمن المصري يخرج من جديد في مواجهة الجماهير الغاضبة على سياسات حكم مصر البلد الذي يدخل الى نفق شديد الظلمة تحت قيادة الرئيس محمد مرسي.

بالقرب من ميدان التحرير في العاصمة القاهرة لقي شخص حتفه أثناء اشتباكات وقعت صباح الاثنين حيث خرج الاف المواطنين الى شوارع وميادين كل المحافظات مواصلين احتجاجاتهم ورفضهم سياسات الحكم الحالي.

قادة جبهة الانقاذ الوطني المصرية المعارضة رفضت دعوة مرسي الى حوار وطني الاثنين معتبرين انه “لا ضمانات لجديته”.

يقول هذا المتظاهر:“الرئيس المصري محمد مرسي لا كلمة له لأنه يستمع فقط الى كلام مرشده رئيس بدون شخصية.”

وأقرت الحكومة المصرية مشروع قانون يتيح للرئيس مرسي نشر الجيش للمساعدة في حفظ الامن حتى انتهاء الانتخابات التشريعية المفترض اجراؤها الربيع المقبل.

الرئيس محمد مرسي:“قررت بعد الاطلاع على الدستور واحد اعلان حالة الطوارئ في نطاق محافظات بور سعيد والسويس والاسماعيلية لمدة ثلاثين يوما.”

واستقبل سكان بورسعيد والاسماعيلية والسويس أول ساعات حظر التجول هذا الإثنين، بمظاهرات ومسيرات حاشدة، رفضًا لقرار رئيس الجمهورية ومطالبين برحيله.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox