لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فضيحة "لحوم الخيول" تتسع في بريطانيا

 محادثة
فضيحة "لحوم الخيول" تتسع في بريطانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فضيحة اكتشاف وجود لحم الخيول في بعض المنتجات الغذائية المجمدة تحدث ضجة كبيرة في بريطانيا.

فالاختبارات التي خضعت لها منتجات إحدى شركات إنتاج اللحوم المجمدة كشفت أنها تحتوي بالكامل على لحم الخيول، رغم أنها تحمل علامة اللحوم البقرية ما أثار حفيظة الحكومة البريطانية وعلى رأسها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي صرح قائلا: “ لا يوجد أي سبب يدفعنا للقول إن جميع اللحوم المجمدة المعروضة للبيع في الوقت الراهن تشكل خطرا على الصحة. يجب توضيح هذه النقطة الهامة. فالأمر لا يتعلق فقط بالسلامة الغذائية بل أيضا بالعلامات التجارية والخلل الموجود في عملية التوزيع وفي الشفافية وفي المعلومات، وأعتقد أن الضحية هو المستهلك”

هذا وكانت وكالة سلامة الغذاء البريطانية قد أمرت تجار التجزئة بإجراء اختبارات اكثر صرامة على اللحوم على خلفية هذه الفضيحة التي مست أكبر متاجر البلاد.

قصاب بريطاني يقول: “أعتقد أن المشكلة سببها المراكز التجارية التي تضغط على مزوديها لتحقيق الأرباح. كل مزود يضغط على الآخر ما يؤدي إلى مثل هذه الأمور”

شركة “فيندوس” السويدية لإنتاج المواد الغذائية المجمدة قررت سحب منتجات “اللازانيا” من محلات التجزئة في السويد بعد اكتشاف احتواءها على أكثر من ستين بالمائة من لحم الخيول.