عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتقاد قرار إخراج المصارعة من الرياضات الأولمبية

Access to the comments محادثة
انتقاد قرار إخراج المصارعة من الرياضات الأولمبية
حجم النص Aa Aa

قرار اللجنة الأولمبية الدولية القاضي بإبعاد رياضة المصارعة من النواة الصلبة للرياضات الأولمبية لنسخة ألفين وعشرين أثار انتقاد العديد من الجهات، من بينها الإتحاد الياباني للمصارع الذي عبر عن سخطه من هذا القرار الذي يحرم عدد من الرياضيي المحليين من ألقاب أولمبية على غرار ساوري يوشيدا التي توجت بالمعدن الثمين لوزن أقل من خمسة وخمسين كيلوغراما في النسخ الثلاث الماضية من الألعاب الأولمبية..

تومياكي فوكودا رئيس الإتحاد الياباني للمصارعة يقول:” منافسات المصارعة حظيت بمتابعة جماهير غفيرة في ألعاب لندن الأخيرة، أنا لأ أفهم إطلاقا لماذا تريد اللجنة الأولمبية الدولية أن تبعد هذه الرياضة”

البلجيكي جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ردّ على انشغالات الإتحادات الوطنية للمصارعة قائلا:” نحن نتابع الأخبارعبر وسائل الإعلام، كنّا نعلم أن القرار سيواجه بانتقادات حتى قبل اتخاذه وذلك مهما كانت الرياضة التي لن يتم ضمها في البرنامج الأساسي . تصويت أمس لا يعني القضاء على المصارعة في الألعاب الأولمبية. أريد أن أكون واضحا في هذا الشأن فهذه الرياضة سوف تشارك في دورة الألعاب ريو دي جانيرو.

شهر سبتمبر أيلول القادم بالعاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس وخلال حفل الإعلان الرسمي عن المدينة التي ستحظى بشرف تنظيم أولمبياد ألفين و عشرين رياضة المصارعة ستعرف ما إذا كانت ستغادر نهائيا النواة الصلبة للرياضات الأولمبية.