لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في اليوم الأول من اضراب عمال شركة ايبيريا للطيران

اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في اليوم الأول من اضراب عمال شركة ايبيريا للطيران
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الاضراب الذي شنه عمال شركة ايبيريا الاسبانية للطيران في مطار باراخاس بالعاصمة مدريد تحول الى اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

المتظاهرون دخولوا عنوة الى المطار لمواصلة تحركهم رغم تصدي الشرطة التي حاولت منعهم من ذلك.

الاضراب الذي استهل منتصف ليل الأحد ويستمر لخمسة أيام أسفر عن الغاء أكثر من ألف رحلة ما يكلف الشركة ملايين اليورو.

ويتظاهر عمال الشركة احتجاجا على الاستغناء عن حوالي أربعة الاف وظيفة في الشركة.

ميغيل أنخيل خيمينيز:“الحكومة تملك حصة 15٪، وإذا كانت تقبل تفكيك الشركة لصالح الشركة الإنجليزية،فسيحارب عمال ايبيريا هذا الهجوم ضد السياحة الاسبانية.”

أنا باستور وزيرة النقل ناشدت الشركة ونقابات العمال بالتوصل الى اتفاق:“لقد تم الوفاء بالحد الأدنى من الخدمات ولكن ما أود أن أطلبه من الطرفين هو التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن، لأن بلدنا يمر بأزمة اقتصادية عميقة.”

ومن المتوقع أن يتأثر أكثر من سبعين ألف راكب من جراء هذا الاضراب الذي سيتواصل خلال هذا الشهر وحتى شهر مارس المقبل بسبب قرار ايبيريا تسريح عشرين في المئة من العمال.

وانضم كذلك الى الاضراب العمال والمسؤولين عن الأمتعة والطيارين والمضيفين.