لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قانون الموت الرحيم او القتل الرحيم مجددا امام مجلس الشيوخ البلجيكي.

قانون الموت الرحيم او القتل الرحيم مجددا امام مجلس الشيوخ البلجيكي.
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حق اختيار انهاء الحياة للمرضى الذين هم دون الثامنة عشرة موضع مناقشات في مجلس الشيوخ البلجيكي و استماع الى آراء و شهادات اخصائيين طبيين.

البروفسورة Dominique Biarent دومينيك بيارنت طبيبة اطفال تحدثت ليورونيوز : نشأنا على قاعدة تفرض علينا شفاء المرضى اولا و ما زال الهدف ذاته ماثلا امامنا لكن يجب ان نعتني بالمرضى و عند الضرورة منحهم حق الموت بكرامة.

يشير بعض الاخصائيين ان تعميم الموت الرحيم او القتل الرحيم في بلجيكا لن يؤدي الى تحويل بلجيكا الى مكان مقصود خصيصا لهذا الغرض.

البروفسورة Dominique Biarent دومينيك بيارنت طبيبة اطفال :لا يمكن ان تشتري تذكرة سفر و تعلن انك ذاهب لكي تموت نفسك هذا غير معقول و غير مقبول.

النقاش اسس له في مجلس الشيوخ البلجيكي Phillippe Mahoux “فيليب ماهو” بهدف تعميم قانون الموت الرحيم للقصار و كان في اساس القانون الذي صدر عام الفين و اثنين سامحا بالقتل الرحيم للبالغين. “عندما تمت منااقشة القنون اشرنا الى وجود اطفال و مراهقين يقاربون الموت و يعيشون و يعانون مثلهم مثل البالغين و تجب مراعاة ارادتهم و هم واعون لمصيبتهم كما الكبار”

الكنيسة الكاثوليكية لها راي مختلف و معارض للقتل الرحيم، و يقول الموسنيور تومي سكوت باسم المجمع الكنسي البلجيكي:نحن مع العناية القصوى حتى الرمق الاخير مع التخدير الذي يخفف الآلام عن المرضى.

تعديل شروط الموت الرحيم يتطلب اغلبية مطلقة من مجلسي الشيوخ و النواب في المملكة البلجيكية.