عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تشريح جثة طفل روسي تبنته عائلة ميركية يظهر أن سبب وفاته حادث

Access to the comments محادثة
تشريح جثة طفل روسي تبنته عائلة ميركية يظهر أن سبب وفاته حادث
حجم النص Aa Aa

تقرير الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل الروسي مكسيم الذي تبنته عائلة أميركية أظهر أن وفاته ناجمة عن “حادث عرضي” وانه “تسبب بنفسه” بجروح أصيب بها، ما يبرئ على الأرجح والديه بالتبني من اتهامات روسية لهما “بالقتل”
.
وفاة الطفل البالغ من العمر 3 سنوات في منزل العائلة التي تبنته في تكساس أدى الى موجة توتر جديدة بين الولايات المتحدة وروسيا خاصة مع حظر موسكو تبني أطفال روس من قبل عائلات أميركية اعتبارا من مطلع العام الجاري.