عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مزيد من التدابير لتفادي تجدد ازمة لحوم الخيل مستقبلا

محادثة
مزيد من التدابير لتفادي تجدد ازمة لحوم الخيل مستقبلا
حجم النص Aa Aa

انخفاض نسب مبيعات الاطباق الجاهزة و المجلدة الى حوالى الخمسين بالمئة بسبب ازمة لحوم الخيل جعل الصناعيين يتحركون من اجل اعادة تقة المستهلكين فوضعوا بتصرفهم امكانيات اضافية للتأكد من منشأ البضائع و جودتها عبر نظم الكترونية.

يان سومرز مدير عام منظمة دولية معنية بتقصي جودة و منشأ البضائع اشار الى “ان التكنولوجيا الموضوعة بتصرف المستهلكين في اوروبا فعالة و لكن المراقبة تبقى من مسؤوليات المصنعين و السلطات المختصة”.

المديرة العامة لمنظمة درينك اند فود شددت على “ان الغش يجب ان يعاقب و مسألة المراقبة صعبة فلو وضعنا آلاف المعلومات على الغلافات فذلك لن يمنع محاولات الغش لان ما حدث هو غش”.

تبقى المراقبة الصحية البرية مطلبا من قبل منظمات و جمعيات العناية بحقوق المستهلكين تقول الباحثة صوفي تيز:“المراقبة الجمركية تتم في المطارات و المرافئ و شبه غائبة برا حيث لا مراقبة على المواد المشحونة عبر طرق الداخل في الاتحاد الاوروبي”.