عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكثر من مائة قتيل في سوريا واستهداف العلامة البوطي

Access to the comments محادثة
أكثر من مائة قتيل في سوريا واستهداف العلامة البوطي
حجم النص Aa Aa

أكثر من أربعين قتيلا وثمانين جريحا هي حصيلة هجوم تفجيري استهدف مصلين من بينهم العلامة محمد سعيد رمضان البوطي المؤيد للنظام السوري في مسجد شمال دمشق.

ولم تتبن أي جهة الهجوم، غير أن أسلوب تنفيذه يذكر بعمليات القاعدة.

وفي نيويورك قررت الأمم المتحدة فتح تحقيق، بشأن استخدام محتمل للسلاح الكيميائي في النزاع. ويقول الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون:

“أود أن أعلن أنني قررت أن تجري الأمم المتحدة تحقيقا بشأن احتمال استعمال أسلحة كيميائية في سوريا، ويعمل مستشارون كبار من حولي على صيغ ذلك مع الأجهزة المعنية”.

إلى ذلك أدتالمعارك بين القوات النظامية السورية ومقاتلي المعارضة في مختلف أنحاء البلاد إلى مقتل ما يزيد عن مائة شخص.

ويبدو أن مقاتلي المعارضة سيطروا على بلدات عدة في محافظة القنيطرة، فيما دارت اشتباكات عنيفة في محافظة درعا والرقة.