عاجل
This content is not available in your region

فرنسا تعزز قواتها في جمهورية افريقيا الوسطى عقب سيطرة المتمردين على بانغي

محادثة
فرنسا تعزز قواتها في جمهورية افريقيا الوسطى عقب سيطرة المتمردين على بانغي
حجم النص Aa Aa

باريس أرسلت قواتها لتأمين بانغي عقب ساعات من سيطرة ائتلاف سيليكا المتمرد على عاصمة جمهورية افريقيا الوسطى وفرار الرئيس فرانسوا بوزيزي الى وجهة غير معلومة.

زعيم سيليكا، ميشال جوتوديا،أعلن أنه سيحترم اتفاقات السلام الموقعة في 11من يناير كانون الثاني المنصرم بين بوزيزي والمعارضة والتي تقضي بـوقف إطلاق النار على الفور وقيام فترة انتقالية من سنة مع حكومة وحدة وطنية.

وتم تشكيل الحكومة التي ضمت وزراء من فريقي بوزيزي والمعارضة وحركة التمرد.

الانقلاب دانه الاتحاد الافريقي ودعت دول أخرى مثل فرنسا والصين المتمردين الى احترام السلطة.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي:“نأمل من الجهات المختصة في جمهورية أفريقيا الوسطى أن تركز على المصالح الأساسية للأمة والبلاد،واستعادة الاستقرار في أقرب وقت ممكن وتحقيق الوحدة الوطنية وتطوير بلدهم.الصين ستلعب دورا بناءا مع المجتمع الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى.”

المتمردون شنوا عمليات مسلحة يوم الجمعة المنصرم وسيطروا على القصر الرئاسي مساء الأحد إثر هجوم أطاح بالرئيس بوزيزي الذي يحكم البلاد منذ عشر سنوات.

زعيم المتمردين الذي نصب نفسه رئيسا للبلاد تعهد بإجراء “انتخابات حرة” خلال ثلاثة أعوام، واحترام اتفاقات ليبرفيل للسلام تلبية لطلب واشنطن وباريس.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox