عاجل
This content is not available in your region

الإعلان عن نيكولاس مادورو رئيسًا لفنزويلا منقسمةٍ على نفسها

الإعلان عن نيكولاس مادورو رئيسًا لفنزويلا منقسمةٍ على نفسها
حجم النص Aa Aa

بعد النداء الذي وجهه المرشح اليميني المنهزم في الانتخابات الرئاسية الفنزويلية آنريكي كابريليس لأنصاره بالنزول إلى الشارع والتظاهر لإجبار منظمي الانتخابات الرئاسية على إعادة فرز الأصوات، بعض جهات العاصمة الفنزويلية كاراكاس تشهد أحداث شغب واشتباكات مع أنصار المرشَّح الاشتراكي الفائز بفارق ضئيل في الاستحقاق الرئاسي نيكولاس مادورو.كابريليس يرفض النتائج التي أعلنتها لجنة تنظيم الانتخابات وإعلانها رسميا فوز مادورو. وقال بكلام جارح متوجها إلى خصمه:
“إن كنتَ ستسارع كجبان إلى إعلان الفوز، فإنك في نظرنا رئيس غير شرعي وستندد بك فنزويلا والعالم”.
اعتراض كابريليس على النتائج لم يمنع لجنة تنظيم الانتخابات من إعلان مادورو رئيسا منتخبا للبلاد لمدة ستة أعوام خلفا للراحل هوغو تشافيز في حفل رسمي حضره كبار مسؤولي فنزويلا.
وقال نيكولاس مادورو:
“الحملة الانتخابية لم تكن حملة انتخابية بل كانت حربا. لقد بثوا الحقد في نفوس شريحة واسعة من الذين صوَّتوا لهم، وهم الآن جاهزون حتى لارتكاب جرائم قتل”.
وفي ظل احتجاج أنصار كابريليس واحتفال الموالين لمادورو، الانتخابات الرئاسية الفنزويلية تفرز تصدُّعا داخل المجتمع الفنزويلي يجعل البلاد مفتوحة على كل الاحتمالات في حال إصرار كابريليس الذي يحظى بدعم واشنطن على رفض نتائج الانتخابات.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox