عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقع استفتاء في ايسلندا بشأن الانضمام للاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
توقع استفتاء في ايسلندا بشأن الانضمام للاتحاد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

في عرضه لبرنامج الحكومة الايسلندية بشأن الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي، قال رئيس حكومة ائتلاف يمين الوسط المقبلة “سيغموندور غونلوغسون” إن بلاده لن تستأنف محادثات الانضمام تلك، إلا إذا تمت الموافقة على تلك المحادثات في استفتاء عام في البلاد. ويقول سيغموندور غونلوغسون:
“لم نقرر بعد وقتا محددا للاستفتاء، ولكن سيتم تقديم تقرير إلى البرلمان، بشأن الدخول في محادثات بين ايسلندا والاتحاد الأوروبي، وكذلك وضع الاتحاد الأوروبي الحالي لأن الوضع تغير كثيرا منذ قدمت ايسلندا طلب العضوية”.
وأكد غونلوغسون زعيم الحزب التقدمي الذي ينتمي إلى تيار الوسط انه سيكون رئيسا للوزراء، بينما سيشغل زعيم حزب الاستقلال “بيارني بينيدكتسون” منصب وزير المالية، في وقت تقرر أن تتولى الحكومة الجديدة مهامها اليوم.إلى ذلك تضمن برنامج الحكومة خفض الضرائب وتبسيط التدابير المتعلقة بخفض الديون الأسرية.
وكانت حكومة ائتلاف اليسار المنتهية ولايتها والمكونة من التحالف الاشتراكي وحزب الخضر اليساري، بدأت محادثات الانضمام عام ألفين وتسعة، في أعقاب الأزمة المالية العالمية التي شهدت معها انهيار البنوك الرئيسية في ايسلندا، لكنها علقتها مطلع العام الحالي، في وقت تشير الاستطلاعات معارضة الايسلنديين للانضمام في ظل انتعاش اقتصاد بلادهم.