عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وميض تفاؤل في منطقة اليورو مع تباطؤ التراجع الإقتصادي

Access to the comments محادثة
وميض تفاؤل في منطقة اليورو مع تباطؤ التراجع الإقتصادي
حجم النص Aa Aa

منطة اليورو سجلت تراجعا في معدل مبيعات التجزئة في شهر نيسان/ أفريل فاق التوقعات، ما يعد مؤشرا إلى ضعف الإستهلاك الخاص مع بداية الربع المالي الثاني. لكن بالمقابل، التراجع الإقتصادي في المنطقة سجل تباطؤا في الربع المالي الأول.

بحسب إحصاءات الإتحاد الأوروبي تراجع النمو الإقتصادي في الربع المالي الأول بلغ صفرا فاصلة اثنين بالمئة بعدما كان بمعدل صفر فاصلة ستة.

التباطؤ في التراجع يعود بدرجة أساسية إلى ارتفاع طلب العائلات، ما شكل مفاجأة لبعض المحللين في ظل الضغوط الإقتصادية وضعف القدرة الشرائية في دول أوروبية عديدة وصلت فيها البطالة إلى معدلات قياسية.