عاجل

قمة الثماني: هاجس القادة وهواجس الشارع

قمة الثماني: هاجس القادة وهواجس الشارع
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ساروا عبر شوارع لندن ضد قمة الثماني. حصل ذلك يوم الاثنين الماضي قبل القمة التي تنعقد في ايرلندا الشمالية بين البلدان الثمانية.
رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، مع نظيره الكندي ستيفن هاربر وضعا على رأس جدول الأعمال مسألة التهرب الضريبي. فسلسلة الفضائح في الأشهر الأخيرة وضعت ضغطاً على كاهل الزعماء السياسيين.
وفقا لشبكة العدالة الضريبية التهرب الضريبي العالمي يكلف الفين وثلاثمائة مليار يورو سنوياً. ويصل الرقم إلى 24 ألف مليار مخبأة في الملاذات الضريبية.
في الاتحاد الأوروبي، الف مليار يورو تخرج كل عام في عمليات التهرب الضريبي. وضع لا يطاق بالنسبة للمواطنين الذين يدفعون الضرائب ويعانون من سياسات التقشف. تعهد ديفيد كاميرون لحظة وصوله الى قمة الاتحاد الاوروبي في بروكسل يوم 22 أيار مايو برفع القضية في قمة الثمانية.
يواجه القادة السياسيون السياسة الضريبية التي تعتمدها الشركات المتعددة الجنسيات والتي تدفع مبالغ قليلة من الضرائب في البلد الذي تحقق فيه أرباحاً ضخمة. شركات عالمية عملاقة مثل ستاربكس، وأبل، وجوجل وأمازون في الأشهر الأخيرة تبين أنها، ومن دون مخالفة القانون، تخفض من الضرائب التي تدفعها في أوروبا والولايات المتحدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox