لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حزب ديمار اليساري يؤكد انسحابه من الحكومة اليونانية

حزب ديمار اليساري يؤكد انسحابه من الحكومة اليونانية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حزب ديمار اليساري الصغير يؤكد انسحابه من الحكومة اليونانية لكنه سيواصل دعمه للأغلبية.

القرار جاء عقب انهيار المحادثات بين رئيس الوزراء أنتونيس ساماراس وشريكيه في الائتلاف الحكومي حزب باسوك الاشتراكي بزعامة ايفانجيلينوس فينيزيلوس وحزب اليسار الديمقراطي بقيادة فوتيس كوفيليس بشأن أزمة إغلاق شبكة الإذاعة والتليفزيون الحكومية “إي آر تي”.

هذه الوضعية المعقدة،أثارت سخط أحزاب المعارضة والرأي العام.

يقول هذا الرجل:“أنا حقا تائه،من ناحية لا أريد الغرق في الغموض،لكن من ناحية أخرى،الوضع الحالي لا يبشر بالخير،سيتم تسريح المزيد من الموظفين،أمالنا بعيدة جدا كالضوء الذي نراه في نهاية النفق،إنها حقا كارثة.”

وتضيف هذه المواطنة:“أنا أعتبر نفسي معنية بالأمر، بطبيعة الحال. أنا لا أعرف ما الذي سيحدث الآن،هل ستكون هناك انتخابات أم لا؟، في نظري هذا ليس بالقرار الصائب. حزب اليسار الديمقراطي ينبغي عليه أن يتعاون وأن ينهي ما بدأه منذ البداية.”

الطرف الآخر في اليسار حزب باسوك،حاول مرارا وتكرارا إقناع وزراء اليسار الديمقراطي بعدم الانسحاب لتجنب حدوث أزمة سياسية تؤدي الى انهيار الحكومة اليونانية.

ساماراس الذي وعد باعادة فتح هيئة الاذاعة والتلفزيون بعد اخضاعهما لعملية اعادة هيكلة جذرية، يرفض الرضوخ لمطالب ديمار باعادة فتح الهيئة بانتظار تأسيس أخرى جديدة، معتبرا أن “اي ار تي” رمز للمحسوبية وسوء الادارة.