لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الإضطراب السياسي في البرتغال يحبط أسواقه المالية

الإضطراب السياسي في البرتغال يحبط أسواقه المالية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الإضطراب السياسي في البرتغال انعكس على أسواقه المالية بعد استقالة وزير المالية فيكتور غاسبار والخارجية وباولو بورتاس في اليومين الماضين. بورصة لشبونة سجلت تراجعا هذا الأربعاء تخطى ستة بالمئة للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي. أحد المحللين قال: “بالنظر إلى ردة فعل الأسواق في الساعات الثمانية والأربعين الأخيرة، نجد أن قلق المستثمرين أدى إلى زيادة الفوائد على الأصول المالية الصادرة من البرتغال، فمعدلات الفوائد على سندات الدين الطويلة الأمد ارتفعت من ستة بالمئة إلى ثمانية بالمئة”. الأزمة البرتغالية امتدت إلى الأسهم المالية الأوروبية. أسهم باريس، فرانكفورت ولندن فتحت تداولاتها على تراجع تخطى واحدا فاصلة خمسة بالمئة. اليورو سجل تراجعا بسيطا أمام الدولار وهو ما زال يعادل دولارا واحدا وتسعة وعشرين سنتا.