عاجل

مدينة حمص تحت القصف الحكومي وائتلاف المعارضة يجتمع في إسطنبول

مدينة حمص تحت القصف الحكومي وائتلاف المعارضة يجتمع في إسطنبول
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي تُقصف فيه حمص من طرف القوات النظامية مرفوقة باشتباكات عنيفة حسب مصادر من المعارضة، مستودعات ذخيرة حكومية تنفجر في ريف اللاذقية قرب قرية السامية يُرجِّح المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارِض أنها استُهدِفتْ بصواريخ مع تأكيده على سقوط قتلى وجرحى.
يحدث ذلك في سياق محاولات القوات النظامية استعادة المواقع التي خسرتها خلال الأسابيع والأشهر الماضية تحت ضربات مسلحي المعارضة.
عضو ائتلاف المعارضة السوري أحمد رضوان:
“النظام بدأ في قصف حمص منذ بضعة أيام ونحن شديدو القلق على المدنيين هناك. في كل يوم تسقط عليهم الصواريخ، لكننا لسنا متأكدين من استخدام الأسلحة الكيميائية في المنطقة. لذا، إننا نتابع بانشغال ما يجري هناك”.بالتزامن مع التطورات الميدانية، ائتلاف المعارضة السورية يحاول تجاوز تباينات المواقف بين مختلف أطيافه في اجتماعه في مدينة إسطنبول التركية من أجل تجديد قيادته وإقناع حلفائه العرب والغربيين بتوفير أسلحة عالية القدرات تمكِّنه من كبح تقدُّم القوات النظامية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox