عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة الموارد الطبيعية في الموزامبيق تتحدث ليورونيوز بعد جولتها الاوروبية

Access to the comments محادثة
وزيرة الموارد الطبيعية في الموزامبيق تتحدث ليورونيوز بعد جولتها الاوروبية
حجم النص Aa Aa

بعد سنتين على اكتشاف احد اكبر مكامن الفحم و الغاز في العالم في جوف اراضي الموزامبيق جولة اوروبية لوزيرة الموارد الطبيعيية في الموزامبيق و حديث خاص ليورونيوز في مقابلة اجرتها ايزابيل داسيلفا:“الاولوية هي للتأهيل العلمي و المهني للمواطنين في الموزامبيق تقول الوزيرة المزامبيقية اسبيرانزا بياس و التركيز هو على مشاريع التوعية الاجتماعية و المؤسساتية بالنسبة لمصادر المياه و تأمين التعليم و الضمان الصحي”.

دولة الموزامبيق هي رابع افقر الدول في العالم و لكن استخراج الفحم و الغاز من اراضيها سيدر عليها مئات
المليارات من الدولارات و الحكومة بدأت تسن القوانين لمحاربة اي فساد.

و تقول ايضا الوزيرة الموزامبيقية للموارد الطبيعية اسبيرانزا بياس:“الحكومة الموزامبيقية تعهدت بأن يكون قانون المشاركة بين القطاع العام و الخاص ينص صراحة على ان تكون عقود التنقيب عن الغاز و الفحم عقودا عامة”.

دولة الموزامبيق التي تعتمد في مواردها على الصيد و الزراعة تشهد نموا تصاعديا يقدر بسبعة فاصلة خمسة بالمئة سنويا لكن نصف المواطنين الموزامبيقيين ما زالوا يعيشون في فقر شديد.