لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

اشتباكات بين المعارضة وقوات الأمن في العاصمة الأوكرانية كييف بسبب الاختلاف حول تجديد عمدة المدينة

اشتباكات بين المعارضة وقوات الأمن في العاصمة الأوكرانية كييف بسبب الاختلاف حول تجديد عمدة المدينة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن الأوكرانية ومحتجين في محيط مقر المجلس التشريعي لمدينة كييف بالتزامن مع توتر شديد ساد داخل المجلس بين المشرعين الموالين للحزب الحاكم والمعارضين خلال عملية تصويت بشأن شغور منصب عمدة المدينة .

سبب هذه الاحتكاكات يعود لشغور هذا المنصب منذ استقالة العمدة السابق في شهر مايو من العام الماضي دون تنظيم انتخابات جديدة رغم أن موعدها قد حان.

أحد المحتجين كان ضمن المئات أمثاله عند مشارف مقر مجلس المدينة يقول متوعدا:

“إلى حدّ الآن، الاحتجاج بقي بصورة عامة سلميا مثلما يمكنكِ رؤيته. لكن ستُصعَّد الاحتجادات وستريْن الأساليب البديلة”.

داخل المجلس التشريعي للمدينة، بذلت المعارضة كل ما في وسعها من أجل عرقلة نشاط النواب ومنع أيِّ تصويتٍ للضغط على الحكومة للعودة إلى الشرعية بتنظيم انتخابات لاختيار عمدة المدينة ومعاونيه لولاية جديدة من خمسة أعوام.
هذه الأحداث التي أدت إلى تعليق نشاط المجلس إلى ما بعد العطل الصيفية تثير ارتياح المعارضة.

مراسلة يورونيوز من العاصمة الأوكرانية كييف تقول:

“المعارضة تقول إنها حققت انتصارا بالدفع إلى تعليق الدورة التشريعية لمجلس مدينة كييف. لكن النواب يقولون إن هذه الدورة شرعية وسيعاودون الكرَّة بعد العُطل. في غضون ذلك، موعد انتخابات اختيار عمدة كييف يبقى إلى الآن يبقى سؤالا دون جواب”.