عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ديون منطقة اليورو تسجل مستويات قياسية

Access to the comments محادثة
ديون منطقة اليورو تسجل مستويات قياسية
حجم النص Aa Aa

الأرقام الصادرة عن الاتحاد الأوروبي تظهر تدهور ديناميات الدين العام في الدول الأعضاء، على الرغم من خفض الانفاق وزيادة الضرائب لسنوات في سبيل انعاش المالية العامة.

المعطيات الاحصائية كشفت بلوغ عبء ديون منطقة اليورو أعلى مستوياته في نهاية الربع الأول من العام الجاري، رغم التدابير التقشفية المتبناة لتصحيح الموازنات الحكومية، حيث تصدرت اليونان وايطاليا والبرتغال قائمة الأسوأ، فيما سجلت استونيا ولوكسمبورغ ادنى معدلات الدين.

اليونان يتوقع أن تعاود النمو العام المقبل وأن تسجل أول فائض، بعد سنوات من التقشف الحاد الذي ساهم في ركود دام قرابة ست سنوات وبطالة قدرت بنحو سبعة وعشرين في المائة.

العديد من دول العملة الأوروبية الموحدة تقبع في حالة ركود، ومن شأن انكماش الاقتصادات أن يجعل نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي أقل مواتاة .

التداير التقشفية أسهمت في كبح عجلة نمو الاقتصاد الذي يعتمد على الإنفاق الحكومي، في حين يمكن للزيادات الضريبية أن تفضي إلى خنق الاستهلاك والاستثمار.