عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في ذكرى مجزة أوسلو: "مواجهة العنف العنصري بالمزيد من الإنفتاح"

محادثة
في ذكرى مجزة أوسلو: "مواجهة العنف العنصري بالمزيد من الإنفتاح"
حجم النص Aa Aa

تحيي النرويج اليوم الذكرى الثانية للهجمات التي قام بها اليمينى المتطرف أندرس بريفيك، وأسفرت عن مقتل 77 شخصا. رئيس الوزراء ينس ستولتنبرج وضع اليوم إكليلًا من الزهور أمام المقر الحكومي، الذي شهد بداية الهجمات. ستولتنبرج حث المواطنين على أن يبقوا أوفياء للقيم الأساسية للمجتمع النرويجى “نفكر في الضحايا وبأقاربهم،. يجب أن لا نتخلى أبدا عن قيمنا ونحن نواجه الإرهاب، الرد على العنف هو بالمزيد من الانفتاح ومزيد من الديمقراطية، ولكن بدون سذاجة، هذا هو جوابي الدائم” وحضر ستولتنبرج قداسا تذكارىا فى كاتدرائية أوسلو، شارك فيه عدد من أهالي ضحايا الهجمات التي روعت النرويج واعتبرت أسوء واقعة تشهدها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية
والد احد الضحايا:
هذا اليوم، هو يوم نعرفه جميعا نعرف أنه مقبل علينا لا محالة ويحمل معه الكثير من الذكريات الصعبة والقاسية، في مثل هذا اليوم فقدت إبني وأنا هنا لكي أحاول أن أخفف الحزن عن نفسي “
فعاليات إحياء هذه الذكرى الأليمة تقام أيضا في جزيرة يوتويا خارج أوسلو. الجزيرة التي شهدت مقتل 69 شخصًا، معظمهم من شباب حزب العمال الإشتراكي، الحزب الذي أراد القاتل بريفيك الانتقام من سياساته، التي اعتبرها متسامحة وتعتمد على التعدد الثقافي في المحتمع النرويجي

.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox