لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المسيرة السياسية لبرلسكوني باتت على المحك

المسيرة السياسية لبرلسكوني باتت على المحك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حزب يسار الوسط الايطالي يرفض ابتزاز رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني الذي هدد بإسقاط الحكومة الائتلافية الموسعة في حال تجريده من منصبه في البرلمان عقب إدانته بالتزوير الضريبي، في الوقت الذي ينتظر فيه أن تصوت لجنة في مجلس الشيوخ عزله الشهر المقبل أو بقائه.

وأكدت محكمة التمييز الإيطالية تأييدها لحكم سابق صدر بالسجن ضد برلسكوني بتهمة التهرب الضريبي والتحايل. وأمرت بإجراء مراجعة للبت فيما إذا كان يتعين منعه من تولي أي منصب عام.

في شوارع العاصمة الايطالية روما، الآراء تختلف لكن تصب في الاتجاه ذاته.

يقول هذا المواطن :“يجب أن يوضع في السجن، يجب على المجرمين مثله أن يبتعدوا عن الساحة السياسية، يجب أن يظل في السجن لمدة 30 عاما ،لقد سرق 60 مليون إيطالي.”

ويضيف هذا الرجل:” إنه مثال آخر على كيفية ما يقوم به برلسكوني من أمور إيجابية لصالحه، وليس لصالح إيطاليا.” المسيرة السياسية لبرلسكوني باتت على المحك لأنه حسب القانون الايطالي فإن الأشخاص الذين تصدر بحقهم أحكام بالسجن أكثر من عامين لا يسمح لهم بالانضمام الى البرلمان. فيما يصر حزب برلسكوني على أن هذه الخطوة ظالمة بحقه.